أشهر أسماء مكة

شارك المادة :

ذكر الله عز وجل مكة في القرآن الكريم، وذكرها النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف، وذكرها علماء التأريخ بأسماء متعددة حتى بلغت نحو ثلاثين اسمًا، وأوصلها بعض المعاصرين إلى أكثر من مئة اسم، وكثرة الأسماء دليل على شرف المسمّى بالإعزاز والتبجيل.

قال النووي رحمه الله: ولم يعلم بلد أكثر أسماء من مكة والمدينة لكونهما أفضل بقاع الأرض, وذلك لكثرة الصفات المقتضية. (تهذيب الأسماء للنووي3/332).

مَكَّة - بَكَّة - أُمُّ القُرَى - مَعَاد - البَلَد - البَلْدَة - البَلَدُ الأَمِين – البلد الحرام - المسْجِدُ الحَرام – القرية – الوادي - .. وغيرها من الأسماء.

تنبيه:

أ- لفظة الحرم:

توجد في الإسلام مدينتان محرمتان: مكة والمدينة، وقد ورد اسم الحرم في كتاب الله _عز وجل _ وفي سنة نبيه محمد _صلى الله عليه وسلم -، ولفظ الحرم إذا جاء في القرآن الكريم فإنه يراد به حرم مكة، وأما في الحديث النبوي الشريف فقد ورد ذكر الحرم الذي في مكة والحرم الذي في المدينة المنورة.

ب- لفظة مكة:

ومكة في القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف يقصد بها الحرم الذي هو ضد الحل، ومع التوسع العمراني لمكة المكرمة فإن أجزاء من مساكنها صارت خارج حدود الحرم، وما خرج من الحرم إلى الحل من المساكن لا تعد من الحرم ولا تأخذ أحكامها وفضائلها.

مواد متعلقة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد لدينا