مكة في عهد الخلفاء الراشدين

شارك المادة :

وفي عهد الخلفاء الراشدين كان يُندب لولايتها من كان في القيادة والعلم والاجتهاد وبالمحل الأفضل، فقد تولاها لـ عمر بن الخطاب رضي الله عنه نافع بن الحارث الخزاعي، ولـ عثمان بن عفان رضي الله عنه عبد الله الحضرمي. وفي أيام عمر وعثمان تمّ شراء الدور القريبة من الحرم فهدمت وضمت إلى المسجد وأحيط لأول مرة بجدار في نحو قامة الرجل.

مواد متعلقة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد لدينا