مكتبة الحرم المكي

شارك المادة :

نواة  مكتبة الحرم المكي الشريف وجدت في القرن الثاني الهجري أي في عام 160هـ تقريبًا وتمثلت محتوياتها في بعض المصاحف وبعض الكتب المتعلقة بتفسير القرآن الكريم 

والتي كان الحجاج يجلبونها للحرم الشريف تقربًا إلى الله تعالى، وفي العهد السعودي الزاهر اهتم جلالة الملك عبدالعزيز رحمه الله بهذه المكتبة وكون لجنة من العلماء لدراسة أحوالها وأطلق عليها عام 1357هـ مكتبة الحرم المكي الشريف، وقد أهدى إليها جلالته رحمه الله مجموعة من الكتب وأصبحت منذ ذلك الوقت محل عناية ورعاية الدولة.

 وتستقبل المكتبة اليوم زوّارها من الرجال والنّساء، وتحتوي على نحو نصف مليون كتاب مطبوع وأكثر من ۹۰۰۰ مخطوط أصلي ومصوّر ورقي، 20,000 مصور إلكتروني، و100,000 شريط لخطب ودروس المسجد الحرام وبها جناح خاص لما يخصّ الحرمين الشريفين من كُتُب وصُوَر وخرائط إضافة إلى قسم للتبادل والإهداء.

مواد متعلقة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد لدينا