تركيبها الجيولوجي

شارك المادة :

تركيبها الجيولوجي:

تكونت منطقة مكة المكرمة عمومًا بما فيها مكة المكرمة ضمن تشكيلات الدرع العربي المكون من الصخور القديمة والتي تمثلها معظم جبال مكة المكرمة. أما الأودية فتغطيها ترسبات الحصى والرمل، ومعظم هذه الأودية التي تتشكل منها مكة المكرمة تتبع في تكوينها حركات الصدوع والانكسارات التي مرّت بالدرع العربي خلال الأزمنة الجيولوجية القديمة.

تضاريس مكة المكرمة:

تتميز مكة المكرمة باختلاف تضاريسها، حيث تتناثر التلال والجبال التي اتخذ من سفوحها أهالي مكة المكرمة مناطق عمرانية لمساكنهم.

ويبلغ ارتفاع مكة المكرمة ما بين 250 مترًا إلى 350 مترًا فوق سطح البحر من الغرب إلى الشرق، بما في ذلك المشاعر المقدسة.
ويمكن تقسيم تضاريس مكة المكرمة إلى ثلاثة أقسام تمتد من الشمال إلى الجنوب:

1 – القسم الغربي:

ويتراوح ارتفاعه ما بين 200 إلى 250 مترًا، وترتفع فيه بعض قمم الجبال وتصل إلى 400 متر فوق سطح البحر.

2 – القسم الأوسط:

ويتراوح فوق 300 متر وتبرز فيه عدد من الجبال التاريخية منها جبل خندمة، الذي يصل ارتفاعه إلى 420 مترًا، وجبل أبي قبيس الذي يصل ارتفاعه إلى 372 مترًا، وجبل ثور الذي ترتفع قمته إلى 759 مترًا فوق سطح البحر، وجبل قعيقعان الذي ترتفع قمته إلى 427 مترًا.

3 – القسم الشرقي:

يتميز بارتفاعه الذي يزيد عن 400 متر فوق سطح البحر وبه قمم جبلية يزيد ارتفاعها عن 800 متر مثل جبل الطارقي الواقع في شرق مشعر منى، والذي يبلغ ارتفاع قمته 900 متر، وهو أعلى قمة في جبال مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

مواد متعلقة

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد لدينا