مزدلفة / مشاعر

شارك المادة :

هو المشعر الذي يبيت فيه الحاج بعد إفاضته من عرفات، ويصلى فيه المغرب والعشاء جمعًا وقصرًا وصلاة الفجر، وهو مكان بين بطن محسر والمأزمين.

نبذة

هو المشعر الذي يبيت فيه الحاج بعد إفاضته من عرفات، ويصلى فيه المغرب والعشاء جمعًا وقصرًا وصلاة الفجر، وهو مكان بين بطن محسر والمأزمين.

 وتسمى أيضاً: (جَمْع)، قال ابن حجر: (جمع) بفتح الجيم وسكون الميم؛ أي: المزدلفة؛ وسمّيت جمعًا: لأنّ آدم اجتمع فيها مع حوّاء، وازدلف إليها، أي: دنا منها. وروي عن قتادة أنّها سمّيت جمعًا: لأنها يجمع فيها بين الصلاتين، وقيل: وصفت بفعل أهلها لأنهم يجتمعون بها. فتح الباري (3/523).

ومن أسماء مزدلفة أيضًا: المشعر الحرام، قال تعالى: {فإذا أفضتم من عرفات فاذكروا الله عند المشعر الحرام}.

حدود مزدلفة: حد مزدلفة مما يلي منى هو: ضفة وادي محسر الشرقية ليكون الوادي المذكور فاصلاً بينها وبين منى، فإذا وصل الوادي المذكور إلى جبل منى الجنوبي وتغير اتجاهه من الجنوب إلى الشرق جاعلاً الجبل المذكور يمينه ومزدلفة يساره ثم فاض مع سفح الجبل المسمى (دقم الوبر) حيث يعتدل اتجاهه إلى الجنوب -كما كان- فظهر أن ضفة الوادي الشمالية هي حد مزدلفة من هذه الجهة.

وحد مزدلفة مما يلي عرفات هو: مفيض المأزمين مما يليها -يلي مزدلفة- كما أن حدها من طريق ضب: ما يسامت مفيض المأزمين.

وحد مزدلفة العرضي: ما بين هذين الجبلين الكبيرين هو مزدلفة.

فما بين حدي مزدلفة طولاً وما بين حديها عرضاً من الشعاب والهضاب والقلاع والروابي ووجوه الجبال كلها تابعة لمشعر مزدلفة وداخل في حدودها.

القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد لدينا